ElnasrClubForum
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,
أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد!
يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل
إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى


منتدي خاص باعضاء نادي النصر المصري
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

المواضيع الأخيرة
» المجموعه المصريه لتدريب المحاسبين
السبت 14 فبراير - 11:16:46 من طرف egaa abasya

» وقاحة فتاة
الأحد 18 أغسطس - 12:01:01 من طرف pop.hassan

» منحة بي سمارت لتدريب المحاسبين لدفعة 2013
الإثنين 29 يوليو - 12:19:11 من طرف جوجسمارت

» تعليم الكاراتيه بالفيديو المباشر هدية لابنائنا
الجمعة 14 يونيو - 18:07:26 من طرف منى

» هوا عادى ادخل بحيوانات داخل النادى؟؟؟
الثلاثاء 28 مايو - 23:35:58 من طرف xkhaledxmm

» مجموعة ستائر رووووووعه
الإثنين 27 مايو - 4:19:23 من طرف ساجده لله

» كل شئ عن طلاء الحوائط
الأحد 31 مارس - 17:43:11 من طرف بنت مصر

» موضوع هام : عزبة ماما
الأربعاء 30 يناير - 22:47:47 من طرف عابر سبيل

» ادخل بسرعة!! انت لسة بتفكر ادخل بسرعة!!
الأربعاء 26 ديسمبر - 17:50:52 من طرف mohamed saleh

أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
mona kabara
 
ahmed_ays22
 
abo mody
 
مصطفى ابو النجا
 
Mr:MeMo
 
ahmed_abouzid
 
anozae
 
رورا
 
yahia alzamalkwy
 
opra
 
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
mona kabara
 
ahmed_abouzid
 
abo mody
 
مصطفى ابو النجا
 
Mr:MeMo
 
Hosam Ibrahim
 
TITO
 
ahmed_ays22
 
hema
 
opra
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

شاطر | 
 

 تعبت من القتال والمكابدة..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mona kabara
رئيس التحرير
رئيس التحرير


عدد الرسائل : 3619
العمر : 102
رقم العضوية : 40
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

الدولة :
السٌّمعَة : 38
نقاط : 4053
تاريخ التسجيل : 08/03/2008

مُساهمةموضوع: تعبت من القتال والمكابدة..   الأحد 13 سبتمبر - 9:37:12







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





إشتكت إبنة لأبيها مصاعب الحياة ،
وقالت إنها لا تعرف ماذا تفعل لمواجهتها ،
وإنها تود الإستسلام ،
فهي تعبت من القتال والمكابدة .
ذلك إنه ما أن تحل مشكلة تظهر مشكلة أخرى.

إصطحبها أبوها إلى المطبخ وكان يعمل طباخا ..
ملأ ثلاثة أوان بالماء ووضعها على نار ساخنه ..
سرعان ما أخذت الماء تغلي في الأواني الثلاثة.

وضع الأب في الإناء الأول جزرا
وفي الثاني بيضة
ووضع بعض حبات القهوه المحمصه والمطحونه (البن) في الإناء الثالث ..

وأخذ ينتظر أن تنضج وهو صامت تماما..
نفذ صبر الفتاة ، وهي حائرة لا تدري ماذا يريد أبوها...!

إنتظر الأب بضع دقائق .. ثم أطفأ النار ..
ثم أخذ الجزر ووضعه في وعاء ..
وأخذ البيضة ووضعها في وعاء ثان ..
وأخذ القهوه المغليه ووضعها في وعاء ثالث.

ثم نظر إلى ابنته وقال : يا عزيزتي ، ماذا ترين؟
- جزر وبيضة وبن. أجابت الإبنة.

ولكنه طلب منها أن تتحسس الجزر ..!
فلاحظت أنه صار ناضجا وطريا ورخوا ..!
ثم طلب منها أن تنزع قشرة البيضة.. !
فلاحظت أن البيضة باتت صلبة ..!
ثم طلب منها أن ترتشف بعض القهوة ..!
فابتسمت الفتاة عندما ذاقت نكهة القهوة الغنية..!

سألت الفتاة : ولكن ماذا يعني هذا يا أبي؟
فقال : إعلمي يا ابنتي أن كلا من الجزر والبيضة والبن واجه االخصم نفسه ،
وهو المياه المغلية ...
لكن كلا منها تفاعل معها على نحو مختلف.
لقد كان الجزر قويا وصلبا ولكنه ما لبث أن تراخى وضعف ، بعد تعرضه للمياه المغلية.
أما البيضة فقد كانت قشرتها الخارجية تحمي سائلها الداخلي ،
لكن هذا الداخل ما لبث أن تصلب عند تعرضه لحرارة المياه المغلية.
أما القهوة المطحونه فقد كان رد فعلها فريده ... إذ أنها تمكنت من تغيير الماء نفسه.

وماذا عنك ؟

هل أنت الجزرة التي تبدو صلبة.. ولكنها عندما تتعرض للألم والصعوبات تصبح رخوة طرية وتفقد قوتها ؟
أم أنك البيضة .. ذات القلب الرخو .. ولكنه إذا ما واجه المشاكل يصبح قويا وصلبا ؟
قد تبدو قشرتك لا تزال كما هي .. ولكنك تغيرت من الداخل .. فبات قلبك قاسيا ومفعما بالمرارة!
أم أنك مثل البن المطحون .. الذي يغيّر الماء الساخن ..( وهو مصدر للألم ).. بحيث يجعله ذا طعم أفضل ؟!

فإذا كنت مثل البن المطحون ..
فإنك تجعلين الأشياء من حولك أفضل إذا ما بلغ الوضع من حولك الحالة القصوى من السوء .
فكري يا ابنتي كيف تتعاملين مع المصاعب...

فهل أنت جزره أم بيضة أم حبة قهوه مطحونة !!!!!!!!!!!!!






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hosam Ibrahim
مشرف المنتدى الادبى
مشرف المنتدى الادبى


عدد الرسائل : 1406
العمر : 52
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

الدولة :
السٌّمعَة : 14
نقاط : 1584
تاريخ التسجيل : 22/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: تعبت من القتال والمكابدة..   الأحد 13 سبتمبر - 10:52:02

موضوع اكثر من رائع
فنحن جميعا نتعرض لمصاعب الحياه فيخرج منا القاتل و يخرج منا المجنون و يخرج منا العاقل المتزن المستوعب لامور دينه و دنياه
بارك الله فيكى يا استاذة و زادك من فضله و نعمه
تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
TITO
مشرف المنتدى العام
مشرف المنتدى العام


عدد الرسائل : 1263
العمر : 37
رقم العضوية : 147
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

الدولة :
السٌّمعَة : 21
نقاط : 1515
تاريخ التسجيل : 24/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: تعبت من القتال والمكابدة..   الأحد 13 سبتمبر - 19:45:22



والله يا أستاذه موضوعك هذا من أفضل ما قيل عن مصاعب الحياه

فنحن فى صراع يومى مع هذه الدنيا على أمل الوصول لحالة البن مع الماء

ولكن تارة ما تنتصر علينا الدنيا وتفعل ما فعلته بالجزر

والإنسان القوى هو من لا يستسلم للأمر بل يقوم بفعل ما بوسعه

حتى يصل لحاله أخرى أكثر ثباتاً وقوه

وصدقينى كما قال م. حسام

لن يصل الى حالة البن إلا من يعى ويفهم أمور دينه ودنياه فهماً صحيحاً

بارك الله فيكى على هذا العرض الرائع

وتقبلى مرورى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Noha Hussein
نصراوى برونزى
نصراوى برونزى


عدد الرسائل : 631
العمر : 39
رقم العضوية : 148
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

الدولة :
السٌّمعَة : 19
نقاط : 734
تاريخ التسجيل : 24/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: تعبت من القتال والمكابدة..   الأحد 13 سبتمبر - 21:10:03

كل مرحله يمر بها الانسان لابد ان يستمتع بها بحلوها و مرها لابد ان نكون كلنا مثل البن يغير طعم الحياه للاحلى نبحث عن شئى يجعلنا نحبها و نستمتع بها
شكرا يا منى على القصه الرائعه انها فعلا تعطى درس قوى فى الحياه ..... شكرا يا منى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
السبع افندى
نصراوى مميز
نصراوى مميز


عدد الرسائل : 150
العمر : 65
نشاط العضو :
70 / 10070 / 100

الدولة :
السٌّمعَة : 3
نقاط : 256
تاريخ التسجيل : 21/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: تعبت من القتال والمكابدة..   الإثنين 28 سبتمبر - 22:46:12

حدثناعلماء النفس لكى نتغلب على مصاعب الحياة بأن يغمض عينيه ليذهب في عملية تركيز على شيء _ أي شيء _ قد لا يكون ذا بال ولا أهمية ،
فيجمع حواسه كلها ليصبها في ذلك الشيء ، ويذهب محلّقاً معه وحده إلى أبعد ما يمكن السفر إليه بخياله !
ويزعم هؤلاء أن هذه الساعة على هذا النحو – أو شيء قريب منه مشابه له –
يخبرنا صلى الله عليه وسلم أنّ من صلى الفجر في جماعة ثم جلس في مصلاه حتى تطلع الشمس ،
فله أجر حجة وعمرة تامتين تامتين .

وهو كما ترى ، أجر يسيل له لعاب عشاق الجنة ، والطامحين لتحصيل مرضاة الله عنهم .
خلال هذه الجلسة الصباحية والتي تشهد فيها ولادة النهار شيئاً فشيئا
والتي قد تستغرق الساعة ونحوها – يمكنك أن تمارس ألواناً من الطاعات :

فكرة عميقة ، وذكر كثير ، وتلاوة معطرة ، وتأمل مستغرق ،
وكل ذلك إذا أحسنت السير فيه ، وجمعت فكرك معه ، واستحضرت قلبك خلاله ،
لابد أن يخلعك خلعاً من كل همومك لتجد نفسك وقد ولجت عوالم كثيرة ،
وانتقلت إلى آفاق واسعة رحبة ، تفيض عليك خيراً وبركة ونما ..

هل قليل أن تستقطع من تلك الساعة جزءً منها في التفكر الهادئ العميق في
التعرف على معاني أسماء الله الحسنى ، وتدبرها ، وملاحظة آثارها في واقع حياة الناس ؟

هل قليل أن تدير فكرك كله في الوصول إلى حقيقة هذه الدنيا وحجمها وعمرها ،
ثم الانتقال للوقوف على أهوال الآخرة وما وعد الله فيها للأبرار ، وما توعد به الأشرار ..؟
هل قليل أن تمضي مستغرقاً في التفكير في صفات الجنة ولذائذها ، ودوام نعيمها ، وصفات أهلها ،
ثم الانتقال بفكرك لتطل إطلالة على النار وأهوالها ..؟

هل قليل أن تسبح سباحة مركزة مع ذكر الله تعالى ،لتدخل أجواء الملائكة وتشاركهم
هذا النشيد الذي هو طعامهم وشرابهم وحياة حياتهم ؟
هل قليل أن تقرر الإبحار مع آيات الله تعالى متأملاً في معانيها ، متدبراً ما وراء حروفها ،
محاسباً نفسك على ضوئها ؟

هل قليل أن تبقى رافعاً أكف الضراعة والاسترحام والافتقار بين يدي الله مناجياً إياه
مبتهلاً إليه ، منكسراً على أعتابه ، مثنياً عليه بما هو أهله ،
ليصب على قلبك في تلك الساعة فيض أنوار تجدها تهزك هزاً ، حتى لا تملك معها دموع عينيك من الاسترسال .؟

يكفي أن تتأمل هذا الحديث القدسي ، حتى يتشرب قلبك معانيه :
يقول الحق تبارك وتعالى :
( أنا جليس من ذكرني )
وفي رواية : ( وأنا معه إذا ذكرني )يزعمون أن هذه الساعة كفيلة بأن تحقق للإنسان الراحة النفسية المنشودة ،

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mona kabara
رئيس التحرير
رئيس التحرير


عدد الرسائل : 3619
العمر : 102
رقم العضوية : 40
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

الدولة :
السٌّمعَة : 38
نقاط : 4053
تاريخ التسجيل : 08/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: تعبت من القتال والمكابدة..   الأربعاء 30 سبتمبر - 19:53:23

Hosam Ibrahim كتب:
موضوع اكثر من رائع
فنحن جميعا نتعرض لمصاعب الحياه فيخرج منا القاتل و يخرج منا المجنون و يخرج منا العاقل المتزن المستوعب لامور دينه و دنياه
بارك الله فيكى يا استاذة و زادك من فضله و نعمه
تحياتى




ربنا يقوينا ونكون دايما من العاقلين المتزنين
المستوعبين لأمور ديننا


بارك الله فيك مشرفنا المتميز وجزاك خيرا

دمت لنا ..ودام ردك الجميل

تحياتي لك



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mona kabara
رئيس التحرير
رئيس التحرير


عدد الرسائل : 3619
العمر : 102
رقم العضوية : 40
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

الدولة :
السٌّمعَة : 38
نقاط : 4053
تاريخ التسجيل : 08/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: تعبت من القتال والمكابدة..   الأربعاء 30 سبتمبر - 19:57:55

TITO كتب:


والله يا أستاذه موضوعك هذا من أفضل ما قيل عن مصاعب الحياه

فنحن فى صراع يومى مع هذه الدنيا على أمل الوصول لحالة البن مع الماء

ولكن تارة ما تنتصر علينا الدنيا وتفعل ما فعلته بالجزر

والإنسان القوى هو من لا يستسلم للأمر بل يقوم بفعل ما بوسعه

حتى يصل لحاله أخرى أكثر ثباتاً وقوه

وصدقينى كما قال م. حسام

لن يصل الى حالة البن إلا من يعى ويفهم أمور دينه ودنياه فهماً صحيحاً

بارك الله فيكى على هذا العرض الرائع

وتقبلى مرورى




احنا ياطارق في دوامة الحياة

أحيانا نكون كالجزرة ..وأحيانا كالبيضة
وأحيانا أخرى كالبن

وربنا يوفقنا دايما لنكون على قدر من الثبات والصلابة والاتزان والتعقل
في مواجهة مشاكلنا

وفعلا لن يتأتى ذلك الا بفهم أمور ديننا ودنيانا فهما صحيحا


بارك الله ...نورت الموضوع


تحياتي..



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mona kabara
رئيس التحرير
رئيس التحرير


عدد الرسائل : 3619
العمر : 102
رقم العضوية : 40
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

الدولة :
السٌّمعَة : 38
نقاط : 4053
تاريخ التسجيل : 08/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: تعبت من القتال والمكابدة..   الأربعاء 30 سبتمبر - 20:00:34

Noha Hussein كتب:
[b]كل مرحله يمر بها الانسان لابد ان يستمتع بها بحلوها و مرها لابد ان نكون كلنا مثل البن يغير طعم الحياه للاحلى نبحث عن شئى يجعلنا نحبها و نستمتع بها
شكرا يا منى على القصه الرائعه انها فعلا تعطى درس قوى فى الحياه ..... شكرا يا منى




شكرا لك يانها على مرورك ..وردك الجميل

تحياتي لك.....


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mona kabara
رئيس التحرير
رئيس التحرير


عدد الرسائل : 3619
العمر : 102
رقم العضوية : 40
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

الدولة :
السٌّمعَة : 38
نقاط : 4053
تاريخ التسجيل : 08/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: تعبت من القتال والمكابدة..   الأربعاء 30 سبتمبر - 20:10:39

السبع افندى كتب:
حدثناعلماء النفس لكى نتغلب على مصاعب الحياة بأن يغمض عينيه ليذهب في عملية تركيز على شيء _ أي شيء _ قد لا يكون ذا بال ولا أهمية ،
فيجمع حواسه كلها ليصبها في ذلك الشيء ، ويذهب محلّقاً معه وحده إلى أبعد ما يمكن السفر إليه بخياله !
ويزعم هؤلاء أن هذه الساعة على هذا النحو – أو شيء قريب منه مشابه له –
يخبرنا صلى الله عليه وسلم أنّ من صلى الفجر في جماعة ثم جلس في مصلاه حتى تطلع الشمس ،
فله أجر حجة وعمرة تامتين تامتين .

وهو كما ترى ، أجر يسيل له لعاب عشاق الجنة ، والطامحين لتحصيل مرضاة الله عنهم .
خلال هذه الجلسة الصباحية والتي تشهد فيها ولادة النهار شيئاً فشيئا
والتي قد تستغرق الساعة ونحوها – يمكنك أن تمارس ألواناً من الطاعات :

فكرة عميقة ، وذكر كثير ، وتلاوة معطرة ، وتأمل مستغرق ،
وكل ذلك إذا أحسنت السير فيه ، وجمعت فكرك معه ، واستحضرت قلبك خلاله ،
لابد أن يخلعك خلعاً من كل همومك لتجد نفسك وقد ولجت عوالم كثيرة ،
وانتقلت إلى آفاق واسعة رحبة ، تفيض عليك خيراً وبركة ونما ..

هل قليل أن تستقطع من تلك الساعة جزءً منها في التفكر الهادئ العميق في
التعرف على معاني أسماء الله الحسنى ، وتدبرها ، وملاحظة آثارها في واقع حياة الناس ؟

هل قليل أن تدير فكرك كله في الوصول إلى حقيقة هذه الدنيا وحجمها وعمرها ،
ثم الانتقال للوقوف على أهوال الآخرة وما وعد الله فيها للأبرار ، وما توعد به الأشرار ..؟
هل قليل أن تمضي مستغرقاً في التفكير في صفات الجنة ولذائذها ، ودوام نعيمها ، وصفات أهلها ،
ثم الانتقال بفكرك لتطل إطلالة على النار وأهوالها ..؟

هل قليل أن تسبح سباحة مركزة مع ذكر الله تعالى ،لتدخل أجواء الملائكة وتشاركهم
هذا النشيد الذي هو طعامهم وشرابهم وحياة حياتهم ؟
هل قليل أن تقرر الإبحار مع آيات الله تعالى متأملاً في معانيها ، متدبراً ما وراء حروفها ،
محاسباً نفسك على ضوئها ؟

هل قليل أن تبقى رافعاً أكف الضراعة والاسترحام والافتقار بين يدي الله مناجياً إياه
مبتهلاً إليه ، منكسراً على أعتابه ، مثنياً عليه بما هو أهله ،
ليصب على قلبك في تلك الساعة فيض أنوار تجدها تهزك هزاً ، حتى لا تملك معها دموع عينيك من الاسترسال .؟

يكفي أن تتأمل هذا الحديث القدسي ، حتى يتشرب قلبك معانيه :
يقول الحق تبارك وتعالى :
( أنا جليس من ذكرني )
وفي رواية : ( وأنا معه إذا ذكرني )يزعمون أن هذه الساعة كفيلة بأن تحقق للإنسان الراحة النفسية المنشودة ،




جميل أستاذى الفاضل ما أضفت
وفعلا يالها من ساعة
صفاء ذهني وذكر وتلاوة وتفكر وتأمل عميق
وخير وبركة


رد مستفيض ..مفيد..رائع

بارك الله فيك وجزاك خيرا
ولا حرمنا مرورك


مع تحياتي.....


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تعبت من القتال والمكابدة..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ElnasrClubForum :: المنتديات الثقافية والاجتماعية :: ¬°•|المنتدي العام |•°¬-
انتقل الى: