ElnasrClubForum
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,
أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد!
يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل
إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى


منتدي خاص باعضاء نادي النصر المصري
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

المواضيع الأخيرة
» المجموعه المصريه لتدريب المحاسبين
السبت 14 فبراير - 11:16:46 من طرف egaa abasya

» وقاحة فتاة
الأحد 18 أغسطس - 12:01:01 من طرف pop.hassan

» منحة بي سمارت لتدريب المحاسبين لدفعة 2013
الإثنين 29 يوليو - 12:19:11 من طرف جوجسمارت

» تعليم الكاراتيه بالفيديو المباشر هدية لابنائنا
الجمعة 14 يونيو - 18:07:26 من طرف منى

» هوا عادى ادخل بحيوانات داخل النادى؟؟؟
الثلاثاء 28 مايو - 23:35:58 من طرف xkhaledxmm

» مجموعة ستائر رووووووعه
الإثنين 27 مايو - 4:19:23 من طرف ساجده لله

» كل شئ عن طلاء الحوائط
الأحد 31 مارس - 17:43:11 من طرف بنت مصر

» موضوع هام : عزبة ماما
الأربعاء 30 يناير - 22:47:47 من طرف عابر سبيل

» ادخل بسرعة!! انت لسة بتفكر ادخل بسرعة!!
الأربعاء 26 ديسمبر - 17:50:52 من طرف mohamed saleh

أفضل 10 فاتحي مواضيع
mona kabara
 
ahmed_ays22
 
abo mody
 
مصطفى ابو النجا
 
Mr:MeMo
 
ahmed_abouzid
 
anozae
 
رورا
 
yahia alzamalkwy
 
opra
 
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
mona kabara
 
ahmed_abouzid
 
abo mody
 
مصطفى ابو النجا
 
Mr:MeMo
 
Hosam Ibrahim
 
TITO
 
ahmed_ays22
 
hema
 
opra
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

شاطر | 
 

 استطلاع راي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmed_allam825
نصراوى جديد
نصراوى جديد
avatar

عدد الرسائل : 44
العمر : 45
نشاط العضو :
0 / 1000 / 100

الدولة :
السٌّمعَة : 3
نقاط : 49
تاريخ التسجيل : 21/05/2009

مُساهمةموضوع: استطلاع راي   الثلاثاء 24 نوفمبر - 16:41:29

الساده الافاضل اعضاء المنتدي
عاوز اطرح عليكم موضوع مهم جدا وهو يعتبر موضوع الساعه
والموضوع هو استطلاع راي حضراتكم حول الاحداث التي حدثت عقب مباراه مصر والجزائر
وماهي الرؤيه التي يراها اعضاء المنتدي حول هذا الموضوع
وماهي مقترحاتكم بشان ما يجب ان تقوم به الدوله وما يجب ان

تقوم به منظمات المجتمع المدني
وايضا ماهو راي العقلاء اصحاب الاصوات الهادئه في هذا الموضوع
واشكركم جميعا ومنتظر ردودكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed_abouzid
مشرف منتدى اعضاء نادى النصر
مشرف منتدى اعضاء نادى النصر
avatar

عدد الرسائل : 2216
العمر : 43
رقم العضوية : 143
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

الدولة :
السٌّمعَة : 21
نقاط : 2537
تاريخ التسجيل : 21/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: استطلاع راي   الثلاثاء 24 نوفمبر - 17:37:00

الاخ الغالى أحمد علام

تحية لك على هذا العمل الرائع


أنه شرف لى أن اشاركك موضوعك بكلمات جميله قرأتها اليوم

هذا المقال قرآته اليوم فى جريدة الأنباء الكويتية ومن شدة أعجابى به

أوحببيت انقله لك لأنه يعبر عن رأيى أيضاً ليقرأه كل مصرى

علشان يعرف قد ايه فيه ناس حاسة بينا وحاسة بمصر وبتفتخر بمصر

تفضل أخى المقال


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
لكِ حبي وفؤادي
الثلاثاء 24 نوفمبر 2009 - الأنباء

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الشعب المصري موجوع من تلك الأحداث التي حدثت في أم درمان (بالسودان) بعد انتهاء مباراة منتخب مصر مع منتخب الجزائر الفاصلة على بطاقة التأهل لنهائيات كأس العالم لكرة القدم المقرر إقامتها في جنوب أفريقيا الصيف المقبل.
وبعض الكتابات العربية المتناثرة هنا وهناك تعتب على المصريين تلك الغضبة العنيفة لأنها أتت بعد خسارة المنتخب المصري لتلك المباراة بهدف مقابل لا شيء.
والمعنى ان مصر لو لم تهزم في تلك المباراة لما كانت ردة الفعل عندها بهذه الطريقة.
وشخصيا.. فأنا مع مصر بالإحساس والشعور والموقف، و«البلطجة» التي قام بها الجمهور الجزائري رأيناها بالعين المجردة بعد انتهاء مباراة مصر والجزائر التي أقيمت بالقاهرة، ورأيناها في شوارع باريس ومارسيليا بالفضائيات.
ولسنا بحاجة للتأكد من صدق ما يقوله المصريون بخصوص هذه القضية، لأننا نعلم علم اليقين ان أسلوب «البلطجة» والإرهاب موجود وبكل أسف لدى مجموعة ليست ببسيطة في الجزائر.
وأقولها «وبالفم المليان واللي يرضى يرضى أو يشرب من البحر»: مصر على حق ونحن معها، وشعورنا نحو النساء اللاتي احتجزن وضربن وانتهكت حرماتهن في السودان جزء لا يتجزأ من إحساسنا القومي نحو مصر.
وسنبقى الى صف مصر مهما حاول البعض الادعاء بأن ما حدث هو ردة فعل مصرية تجاه الخسارة في السودان.
وأستغرب ان يحاول بعض الجهلة التعاطف مع الجزائر وهي تواجه مصر، وكأننا ندفن رؤوسنا في الرمال، ونتناسى موقف الجزائر ضدنا باستمرار ومنها ذلك الموقف التاريخي للقيادة الجزائرية عام 1990.
مصر اليوم بكافة طبقاتها وفئاتها وابنائها موجوعة، ونحن معها كذلك، فإن بكت مصر فنحن معها بالحزن والبكاء، وإن طالبت مصر الاخوة العقلاء في الجزائر بالاعتذار وإبداء الاعتراف على الأقل بما حدث فنحن معها بكل ما نملك من قدرة وإحساس وتعاطف.
مصر لم تخسر الوصول لنهائيات كأس العالم ومن خسر وبكل صدق هي جنوب افريقيا، التي أرسلنا لها بدلا من حلوى أهل البحرين وروائحهم العطرة وبدلا من تاريخ مصر وحضارتها وطيبة أهلها، أرسلنا لهم وفدا من الجزائر يتحكم فيه مجموعة من «البلطجية والصعاليك»، حيث أهل الفكر والرأي هناك يخافون من سياسة التصفية.
كانت مصر ستذهب ومعها الأهرامات والتاريخ وعراقة النيل وخفة الدم ورقي الأخلاق. ومصر وبكل يقين قدمت للعروبة اكثر من مليون شهيد، ودفنت في ترابها الطاهر آلاف اليهود، فلا تقيسوا نضالا من اجل الاستقلال، بكفاح من اجل العرب. تحيا مصر
!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
walaa_78
نصراوى برونزى
نصراوى برونزى
avatar

عدد الرسائل : 358
العمر : 39
نشاط العضو :
40 / 10040 / 100

السٌّمعَة : 11
نقاط : 457
تاريخ التسجيل : 06/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: استطلاع راي   الثلاثاء 24 نوفمبر - 17:57:44


اولا
اهنئك على طرحك و اختيارك للموضوع

و طبعا كلنا ندين الاحداث التى حدثت فى السودان
و اعمال البلطجه التى قامت بها العناصر البلطجيه من الجمهور الجزائرى

وكلنا نعرف ان الشعب السودانى شعب طيب
و ليس له يد فيما حدث
رغم ان البعض انتقد التراخى الامنى فى السودان

كما قامت بعض الصحف المعارضه
ومنها جريدة الدستور بانتقاد بعض قيادات الحزب الوطنى
لانهم سارعوا بالرحيل من السودان
تاركين ورائهم المصريين من النجوم و المثقفين وحدهم يواجهون
الخوف و البلطجه
مطاردين من هؤلاء البلطجيه
فأين ذلك من شعار
من اجلك انت

و تبنى الكثيرون من الشباب على مواقع الفيس بوك
حملة ارسال رسائل الى الفيفا
وصور لتوضيح حقيقة ما جرى
فى السودان

و نتيجة لذلك
فان الفيفا سيحقق فى الموضوع

وانا ارى ان الحكومه الجزائريه يجب ان تقدم اعتذارا رسميا لما حدث

واتمنى ان الفيفا يعرف حقيقة الامر
و يوقع عقوبات و جزاءات على الجزائر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mona kabara
رئيس التحرير
رئيس التحرير
avatar

عدد الرسائل : 3619
العمر : 102
رقم العضوية : 40
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

الدولة :
السٌّمعَة : 38
نقاط : 4053
تاريخ التسجيل : 08/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: استطلاع راي   الثلاثاء 24 نوفمبر - 18:38:02







أنا أقول بلدى أولا ..وكرامة بلدى وعزتها..

ولكن هذا لا يعني قطع أو تجميد علاقاتنا مع أى دولة في المحيط العربي

بل لابد أن نعمق العلاقات العربية

فكرامة بلدى ليس بمقاطعة الآخر ولكن بالتقرب اليه وتعريفه بخطورة ماسيؤول اليه الوضع بعد الفتنة والتفرقة المنتظرة


وأنا عن نفسي أوجه وأحمّل أسباب ماحدث أولا – لوسائل الاعلام المقروءة والمسموعة والمرئية المحلية لكلا الدولتين..


ثانيا- الفراغ الهائل لدى الشباب والعطالة والبطالة

وأقول ان هذه الأفعال ليست لصالح أى من البلدين لا مصر ولا الجزائر...بل بالعكس ستزيد الفرقة والشقاق بينهما..


ونحن كأمة عربية اسلامية في أمس الحاجة للوحدة والوقوف صفا واحدا في مواجهة التحديات الكثيرة التي نشاهدها ونواجهها يوميا

والعلاقات بين البلدين ليست فقط علاقة سياسية واقتصادية وتاريخية بل أيضا هناك ماهو أقوى وهو العلاقة الدينية التي تجمعنا على كلمة واحدة ( لا اله الا الله محمد رسول الله )
...

وعلى الجهات المعنية في البلدين الاهتمام بتوعية الشباب وتدريسه وتحسين السلوك الأخلاقي والتربوى والوطني لديه


وتقوية الانتماء لديهم للأمة العربية....

والتأكيد على توعية الشباب بماهى الرياضة وكيفية التشجيع ومدى حدوده.. والبعد عن التعصب الأعمى.. ..

فكرة القدم لعبة رياضية تضم كافة أنواع التسامح والأخلاق الرياضية والمفروض انها وسيلة لتجميع الشعوب وتقوية العلاقات بينها وليس العكس..


ولا يجب أن تتحول من مجرد لعبة الى حرب وخلافات ليس لها أى معنى.

ومن دراستنا لواقع المجتمع العربي نجد أن هناك أيادى خفية تهدف لنشر الخلاف والوقيعة بين أبناء البيت الواحد..بين شعوب ودول المنطقة العربية ..


فالأزمة الآن تحولت من مجرد أزمة رياضية الى أزمة سياسية ..وهنا لابد أن ندق ناقوس الخطر


وعلى حكومات الدولتين دراسة ذلك الوضع دراسة متأنية للوصول الى الحل الأمثل للم شمل الدولتين ورأب الصدع بينهما وتوعية شعوبهم بخطورة ذلك

ولا نترك شرزمة من الشباب الطائش الذى لا يمثل بأى حال دولته ..بل يمثل نفسه فقط ..أن يلعب بمصير أمة بحالها...





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hosam Ibrahim
مشرف المنتدى الادبى
مشرف المنتدى الادبى


عدد الرسائل : 1406
العمر : 52
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

الدولة :
السٌّمعَة : 14
نقاط : 1584
تاريخ التسجيل : 22/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: استطلاع راي   الأربعاء 25 نوفمبر - 7:25:51

موضوع جميل و متعايش مع الاحداث
تحياتى على الطرح الجيد فى التوقيت الجيد
عودة الى اصل الموضوع
من واقع خبرتى فقد تعاملت مع العديد من الجزائريين على مدار الثلاث سنوات الماضيه و هم بحق يضمرون ما لا يظهرون
و قد اكد هذا انتهاكهم للعلم المصرى و وضعه تحت عجلات السيارت و وطأه بالاقدام فهذا ليس تصرفا سياسيا و لا تعبئه اعلاميه و لا نتيجة مباراه و لا رد فعل لاى مصادمات تمت قبل او اثناء او بعد المباراه لان هؤلاء الاشخاص فعلوا هذا فى الجزائر العاصمه
فانا ارى ان الشعور السىء تجاه مصر متفشى بشكل قاتل و ان كان يقع علينا جزء من مسؤلية تفشى هذا الشعور الا اننا لا نستطيع اغفال الترسبات التى افرزت هذا الحقد فكل هؤلاء تعلموا فى مصر او على يدى مصريين كل قادتهم لم يتدربوا على الحكمة و اتخاذ القرارات الا على يد المصريين
اشرف باننى احضر العديد من المحافل الدوليه التى يحضرها العقلاء فيكون مقدمة حديثهم اعترافا بفضل مصر فهو اما درس بجامعات مصر او حصل على الدرجات العلميه من مصر او حظى برعاية احد النابغيين المصريين
اعود و انوه الى اننا قد اضعنا من شبابانا و ثرواتنا الكثير لخدمة الثورات التى قامت فى تلك الدول و قد كانت القاهره هى مقر حكومة المنفى لكل الدول
و لولا المسانده المصريه لما كان لهؤلاء اعتبار
الطفره التى تعيشها جميع دول البترول و الغاز كانت على انقاض بلادنا و دماء شهدائنا فى حرب اكتوبر
و من عاش هذه الفترات يعلم جيدا تنصل قيادات هذه الدول من وعودهم بالدعم اثناء الحرب
لن تجدى الجهود الدبلوماسيه و لا مؤسسات المجتمع المدنى فهناك حقد دفين غريب مشين يغلف هذه القلوب
اسال المولى عز و جل ان يمن علينا و عليهم بالهدايه و السير فى طريق الصلاح
اشكر اخونا العزيز احمد علام على هذا الطرح الرائع و احيي احبتى و اخوتى الذين سبقونى بالتعليق
تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mona kabara
رئيس التحرير
رئيس التحرير
avatar

عدد الرسائل : 3619
العمر : 102
رقم العضوية : 40
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

الدولة :
السٌّمعَة : 38
نقاط : 4053
تاريخ التسجيل : 08/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: استطلاع راي   الأربعاء 25 نوفمبر - 9:09:34







..بعد اطلاعي على مشاركة أخي حسام ومشاركات اخواني السابقة والتي تدين الجزائر فيما حدث..أرى ان الحل أيضا لا يمكن أن يكون بقطع العلاقات بين الدولتين ..لأن ماحدث قد يتكرر معنا ودول عربية أخرى ..فهل سنعيش بمفردنا..ان كنا نستطيع الانتقال من موقعنا بالخريطة لأى مكان آخر ..فانه يمكننا الانقطاع عن العرب جميعا والعيش في عزلة عنهم..وهذا مستحيل
اذا الحل هو أن نبدأ بأنفسنا ..ونغير من صورة الشعب المصرى في عيون العرب والعالم أجمع..


أرى ان الحل هو قيام مشاريع تنموية ذات فرصة توظيفية هائلة ..وتنشيط الاستثمار الحكومي في قطاعات منتجة..تكون مصدر دخل وتوظيف كبير خلال عشرين سنة متتالية ..لنكون قادرين على مداواة بعض الآلام وعمل مساج أو تليين..ماقد يصعب علاجه..
فعلينا أن نولي النصيب الأكبر لمحاربة البطالة ..ودفع عجلة التنمية البطيئة ..ونحن مع ذلك لا ننكر ماقامت به الدولة داخليا من تنمية عمران وازدهارفي مختلف المجالات ..
لكن لابد وأن نستغل مواردنا ونوجه استثمارات رجال الأعمال لصالح مصر أولا ..ونستغل الكثافة السكانية ببلادنا ..
فنحن دولة غنية بمواردها ومع ذلك شعب فقير..
ويمكن تشبيهنا ( بالعيش في البيداء يقتلنا الظمأ والماء على ظهورنا محمول )..
نريد بدء عهد اقتصادى جديد وانفتاح استثمار داخلي ليجعل اقتصادنا لا يقف عند ضربات الحظ ..بل يعتمد على الصناعة والزراعة والتجارة والسياحة كأساس حقيقي للتنمية المعتمدة على الذات ..
فعلى الحكومة دعم الصناعات التي تسهم في توظيف المواطنين ..وتوسيع المدن الصناعية واقامة مدن صناعية جديدة
نريد فتح أبواب الصناعات الثقيلة والاستثمارات العملاقة وجذب الشركات الدولية العملاقة لبلادنا والتفوق في صناعات السيارات ومايصاحبها من تكنولوجياوكذلك الصناعات الالكترونية المتطورة ..وتوفير سبل الحماية الممكنة للمستثمرين في بلادنا..لننفتح على العالم بصورة جديدة مختلفة تماما لمصر وللمصريين ..
إن التنمية الناجحة تستند على الأرقام والخطط العلمية المدروسة ابتداءً من إيجاد البُنى التحتية وخلق بيئة استثمارية مريحة تجعل المستثمر يطمئن على ما سيقوم به من مشاريع استثمارية.
ومثال ذلك ماليزيا التي أبهرت العالم في الطفرة الصناعية التي حققتها في وقت قياسي،فأصبحت ماليزيا من الدول المتطورة صناعياً بفضل سياساتها الحكيمة التي اتبعتها والتي كانت سبباً في الوصول إلى ما وصلت إليه..والتي ذكرت بأن اساس نجاح التنمية بها وتقدمها كان الخطط العلمية المدروسة جيدا وقوة الأمن والقضاء بها..

بهذا كله نستطيع أن نحقق ما نصبو إليه من رفعة وتقدم وازدهار لاسيما أن هناك عوامل مساعدة ستجعل من النجاح مؤكداً ..منها وجود الأيدي العاملة الرخيصة، وتوافر المواد الخام بالإضافة إلى السوق الاستهلاكية الكبيرة.
فعلى الحكومة والجهات المعنية الاهتمام بالتنمية في بلادنا وأن تعمل على تفعيل القرارات والتوصيات التي تصل اليها في مؤتمراتها وندواتها فورا على كل البرامج الهادفة للنهوض بالعملية الاقتصادية والتنموية في بلادنا والوصول بها إلى مستوى الطموح الذي ننشده جميعا والذى يرضينا ويحقق طموحاتنا كدولة كبيرة لها ثقلها في الوطن العربي والعالم أجمع..

حينئذ فقط ستختفي تلك المشاهد والأحداث المؤلمة التي تعرضنا وقد نتعرض لها مستقبلا..

وستتغير صورة مصر والمصريين في عيون أشقائنا العرب تماما حينما نكون دولة لها ثقلها اقتصاديا كما لنا الآن ثقلنا سياسيا..




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى ابو النجا
مشرف المنتدى الاسلامى
مشرف المنتدى الاسلامى
avatar

عدد الرسائل : 1666
العمر : 47
رقم العضوية : 192
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

الدولة :
السٌّمعَة : 30
نقاط : 2400
تاريخ التسجيل : 13/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: استطلاع راي   الأربعاء 25 نوفمبر - 11:38:52


بسم الله الرحمن الرحيم

اولا احب اشكر الاستاذ احمد علام

على موضوعه المتميز

واحب اقوله فين استطلاع رأيك انت فى الموضوع

ثانياً تعليقى على الموضوع هو من مقال لكاتب سعودى اعجبنى

اتمنى انه يعجبكوا انتوا


مصر التي لا يعرفها العرب

جميل فارسي (كاتب سعودي بجريده المدينه)

يخطئ من يقيّم الأفراد قياساً على تصرفهم في لحظه من الزمن أو فعل واحد من الأفعال ويسري ذلك على الأمم, فيخطئ من يقيّم الدول على فتره من الزمان, وهذا للأسف سوء حظ مصر مع مجموعة من الشباب العرب الذين لم يعيشوا فترة ريادة مصر. تلك الفترة كانت فيها مصر مثل الرجل الكبير تنفق بسخاء وبلا امتنان وتقدم التضحيات المتوالية دون انتظار للشكر .
هل تعلم يا بني أن جامعه القاهرة وحدها قد علمت حوالي المليون طالب عربي ومعظمهم بدون أي رسوم دراسية؟ بل وكانت تصرف لهم مكافآت التفوق مثلهم مثل الطلاب المصريين؟
وهل تعلم أن مصر كانت تبتعث مدرسيها لتدريس اللغة العربية للدول العربية المستعمرة حتى لا تضمحل لغة القرآن لديهم, وذلك كذلك على حسابها؟ هل تعلم أن أول طريق مسفلت إلى مكة المكرمة شرفها الله كان هدية من مصر؟
حركات التحرر العربي كانت مصر هي صوتها وهي مستودعها وخزنتها. وكما قادت حركات التحرير فأنها قدمت حركات التنوير. كم قدمت مصر للعالم العربي في كل مجال، في الأدب والشعر والقصة وفي الصحافة والطباعة وفي الإعلام والمسرح وفي كل فن من الفنون ناهيك عن الدراسات الحقوقية ونتاج فقهاء القانون الدستوري. جئني بأمثال ما قدمت مصر.
وكما تألقت في الريادة القومية تألقت في الريادة الإسلامية. فالدراسات الإسلامية ودراسات القرآن وعلم القراءات كان لها شرف الريادة. وكان للأزهر دور عظيم في حماية الإسلام في حزام الصحراء الأفريقي، بل لم تظهر حركات التنصير في جنوب السودان إلا بعد ضعف حضور الأزهر. وكان لها فضل تقديم الحركات التربوية الإصلاحية.
أما على مستوى الحركة القومية العربية فقد كانت مصر أداتها ووقودها. وإن انكسر المشروع القومي في 67 فمن الظلم أن تحمل مصر وحدها وزر ذلك, بل شفع لها أنها كانت تحمل الإرادة الصلبة للخروج من ذل الهزيمة.
إن صغر سنك يا بني قد حماك من أن تذوق طعم المرارة الذي حملته لنا هزيمة 67, ولكن دعني أؤكد لك أنها كانت أقسى من أقسى ما يمكن أن تتصور, ولكن هل تعلم عن الإرادة الحديدية التي كانت20عند مصر يومها؟

أعادت بناء جيشها فحولته من رماد إلى مارد. وفي ستة سنوات وبضعة أشهر فقط نقلت ذلك الجيش المنكسر إلى اسود تصيح الله أكبر وتقتحم أكبر دفعات عرفها التاريخ.مليون جندي لم يثن عزيمتهم تفوق سلاح العدو ومدده ومن خلفة. بالله عليك كم دولة في العالم مرت عليها ستة سنوات لم تزدها إلا اتكالاً؟ وستة أخرى لم تزدها إلا خبالا.

انظر, وبعد انتهاء الحرب عندما فتحت نفقاً تحت قناة السويس التي شهدت كل تلك المعارك الطاحنة أطلقت على النفق اسم الشهيد أحمد حمدي اسم بسيط ولكنه كبر باستشهاد صاحبه في أوائل المعركة. انظر كم هي كبيرة أن تطلق الاسم الصغير . .
هل تعلم انه ليس منذ القرن الماضي فحسب، بل منذ القرن ما قبل الماضي كان لمصر دستوراً مكتوباً .
شعبها شديد التحمل والصبر أمام المكاره والشدائد الفردية، لكنه كم انتفض ضد الاستعمار والاستغلال والأذى العام.
مصر تمرض ولكنها لا تموت، إن اعتلت اعتل العالم العربي وان صحت صحوا, ولا أدل على ذلك من مأساة العراق والكويت, فقد تكررت مرتين في العصر الحديث, في أحداها وئدت المأساة في مهدها بتهديد حازم من مصر لمن كان يفكر في الاعتداء على الكويت, ذلك عندما كانت مصر في أوج صحتها. أما في المرة الأخرى فهل تعلم كم تكلف العالم العربي برعونه صدام حسين في استيلاءه على الكويت؟. هل تعلم إن مقادير العالم العربي رهنت لعقود بسبب رعونته وعدم قدرة العالم العربي على أن يحل المشكلة بنفسه.
إن لمصر قدرة غريبة على بعث روح الحياة والإرادة في نفوس من يقدم إليها. انظر إلى البطل صلاح الدين, بمصر حقق نصره العظيم. أنظر إلى شجرة الدر, مملوكة أرمنية تشبعت بروح الإسلام فأبت ألا أن تكون راية الإسلام مرفوعة فقادت الجيوش لصد الحملة الصليبية.
لله درك يا مصر الإسلام لله درك يا مصر العروبة



إن ما تشاهدونه من حال العالم العربي اليوم هو ما لم نتمنه لكم. وأن كان هو قدرنا, فانه اقل من مقدارنا واقل من مقدراتنا.
أيها الشباب أعيدوا تقييم مصر. ثم أعيدوا بث الإرادة في أنفسكم فالحياة أعظم من أن تنقضي بلا إرادة. أعيدوا لمصر قوتها تنقذوا مستقبلكم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
استطلاع راي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ElnasrClubForum :: المنتديات الثقافية والاجتماعية :: ¬°•|المنتدي العام |•°¬-
انتقل الى: